تواصل معنا

التواصل السريع

الأخبار الصحفية

خلال تفقده لآخر الاستعدادات لإطلاق المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية: الشيخ نهيان مبارك: أدعو كل فئات المجتمع الإماراتي للمشاركة بكافة أنشطة المهرجان


المهرجان ينطلق اليوم (الجمعة) ويستمر حتى 16 نوفمبر الجاري

الجسمي وبلقيس يشدوان في حفل الافتتاح بحديقة أم الإمارات

أبو ظبي 

     أكد معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء وزير التسامح أن المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية تحت شعار "على نهج زايد" الذي ينطلق اليوم (الجمعة)  يركز على تعزيز رسالة التعايش والتسامح والتناغم داخل المجتمع، ويلفت الأنظار إلى مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية التي تحملها دولة الإمارات إلى العالم، مؤكدا أن هذه الرسالة لا تستثني أحداً ، فهي موجهة للجميع في الداخل والخارج، للمواطنين والمقيمين ، وإلى الإفراد والمؤسسات وكذلك للأسر ولطلاب المدارس والجامعات، ولكافة فئات المجتمع، موضحا أن هدف الوزارة هو إعلاء قيم التسامح والتعايش واحترام التعددية والقبول بالآخر فكرياً وثقافياً ودينياً، ونبذ العنف والتطرف بكافة الوسائل المتاحة ، وذلك من خلال البرامج والمبادرات المحلية والعالمية التي يضمها المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية والمشاركة العالمية الواسعة في مختلف أنشطته.

   جاء ذلك خلال إطلاع معاليه على آخر استعدادات وزارة التسامح لإطلاق "المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية" الذي تنظمه الوزارة بمشاركة أكثر من العديد من الجهة (اتحادية ومحلية وخاصة وتعليمية) إضافة إلى سفارات الدول الشقيقة والصديقة لدى الإمارات ، من 8 وحتى 16 نوفمبر الجاري والذي تستحوذ حديقة ام الإمارات بأبو ظبي على النصيب الأكبر من برامجه وأنشطته المختلفة خلال الفترتين الصباحية والمسائية.

  وعن حفل الافتتاح أوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك أنه يبدأ في الخامسة من مساء الجمعة بحديقة ام الإمارات بعروض تراثية وفنون شعبية إماراتية، ثم فقرة للفنون الشعبية العالمية، إضافة إلى الفقرات الترفيهية، 

ثم أنشودة التسامح التي يقدمها كل من الفنانان حسين الجسمي وبلقيس أحمد وبعدها تنطلق مسيرة التسامح بمشاركة كافة الوزراء والسفراء والفنانين وكبار الشخصيات إلى جانب ممثلين عن كافة الجاليات المقيمة على ارض الدولة.

 وأضاف معاليه أن المسيرة تهدف إلى دعم وتعزيز قيم التسامح والأخوة الإنسانية بصرف النظر عن الاختلاف في اللغات والأديان والجنسيات حيث يسر الجميع جنبا إلى جنب في تناغم وتواصل بين الجميع ، حيث تهدف المسيرة إلى تقديم صورة مجتمعية رائعة عن التضامن والتلاحم المجتمعي بين مختلف الفئات بما يمثل حالة فريدة على المستوى العالمي ، مشيرا إلى حرص الوزارة على مشاركة كل الفئات المجتمع ، وأن عدد الجاليات التي طلبت المشاركة في المسيرة تجاوز 150 جالية، والدعوة مفتوحة للجميع.

  وأوضح معاليه أنه أطلع على كافة التفاصيل الدقيقة الخاصة بحفل الافتتاح بما في ذلك المسيرة التي يشارك بها القيادات المجتمعية والفكرية بالإمارات إضافة إلى أصحاب الهمم، وعدد كبير من الرياضيين، كما اطمأن معاليه على توافر كافة الاستعدادت الأمنية والخدمات اللوجستية ، والتجهيزات المتعلقة بمشاركة أصحاب الهمم، مؤكدا أن الوزارة تدعو كافة الفئات للمشاركة بما في ذلك الأسر والأفراد وطلاب المدارس والجامعات وغيرهم من فئات المجتمع في مختلف فعاليات المهرجان على مدار 9 أيام.

  وتقدم معاليه بفائق الشكر والاحترام إلى قيادتنا الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ، حفظه الله ، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي ، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وإلى إخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وذلك لدعمهم اللامحدود لدور الوزارة وجهودها لتحقيق أهدافها الاستراتيجية.



شارك هذا المنشور:

مقالات متعلقة:

0 تعليقات

    كن أول من ترك تعليق على هذا الخبر!

اترك تعليقًا

*  
*  
أفضل عرض للشاشة بدقة 1366 × 768
يدعم المتصفحات التالية: انترنت اكسبلورر 11+، فاير فوكس 23.0+، كروم، سفاري 8.0+، أوبيرا 6.0+.
البوابة الرسمية لحكومة الإمارات العربية المتحدة
جميع الحقوق محفوظة © 2019.وزارة التسامح.
Google Code