تواصل معنا

التواصل السريع

الأخبار الصحفية

وزارة التسامح والتعايش تطلق ملتقى "زايد نبع الخير للإنسانية": الشيخ نهيان بن مبارك: سنعمل معا على تحقيق آمال الشيخ زايد لمستقبل العالم، من خلال العمل الإنساني والتطوع والعطاء : سيظل إرث زايد وإنسانيته وعطائه نبراسا لنا جميعا من أجل غد أفضل يضم الجميع : متطوعوا إكسبو 2020 قدموا نموذجاً في العطاء جعل من الإمارات مثالا يحتذى في العمل الإنساني الذي يعتبر جزءاً أصيلاً من إرث زايد

أبوظبي

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش "إن شعار -زايد نبع الخير للإنسانية - إنما هو تعبير صادق عما نشعر به من فخر ومباهاة بما نعرفه عن عطاء وإنجازات مؤسس الدولة العظيم، الذي عرفناه والداً عزيزاً ، وقائداً مخلصاً لوطنه ولشعبه ولأمته، وعرفناه حكيماً للعرب، جمع الله فيه كل السمات الإنسانية الرفيعة، كما عرفنا الوالد الشيخ زايد بأدواره العظيمة والمتفردة، في مجالات العمل الإنساني والخيري، ورأيناه يمد أياديه الكريمة لمساعدة المحتاجين في كل مكان، في حرص كبير على حب الناس وتحقيق الخير لهم، في كافة الظروف والمناسبات، فقد كان رحمه الله الزعيم والمثل الإنساني النبيل والقدوة الوطنية الشامخة، فزرع فينا الحب والوئام،  ودعانا جميعا إلى أن نمضي قدما إلى كافة معطيات العصر دون خوف على الهوية، أو انقطاع عن الأصالة، بل وبالتزام قوي بالقيم الرفيعة، والتقاليد الراسخة لشعب الإمارات، وإن زايد الخير سوف يظل دائما في العين والفؤاد مناط عزة وإلهام، ونبع خيرٍ لا ينضب للإنسانية جمعاء.

جاء ذلك خلال كلمة معاليه في افتتاح ملتقى "زايد نبع الخير للإنسانية" الذي نظمته وزارة التسامح والتعايش بحضور معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، وعدد من قيادات العمل الاجتماعي والإنساني والأكاديمي بالإمارات والعالم العربي، حيث سلط الملتقى الضوء على إنجازات الدولة في مسيرة التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية من خلال التزامها الدائم بنهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه، والذي جعل من الامارات العربية المتحدة منارة عالمية للتسامح ونموذجاً فريداً للتعايش والعطاء.

  كما ركزت أنشطة الملتقى وحلقاته النقاشية على قيم التطوع التي تعد تجسيدا حيا للعمل الإنساني في أبهى صوره، واستعراض الملتقى أهم التجارب للعمل التطوعي في اكسبو2020، كما تم استعراض تجارب جهات إماراتية في مجال العمل الإنساني (على نهج زايد) في مختلف بقاع الدنيا، وشارك بالملتقى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، صندوق الوطن، قادة فرق التطوع في إكسبو، جامعة نيويورك أبو ظبي، ومؤسسات التنمية الأسرية، ودوائر تنمية المجتمع في الدولة.

وضم الملتقى كلمة افتتاحية لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك، وكلمة معالي الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وعدة حلقات النقاشية تناولت موضوعات التطوع، وأثر العمل الإنساني التي تقوم به الإمارات على مدى نصف قرن من الزمان محليا وعالميا، وأهمية تعزيز القيم الإنسانية الراقية التي غرسها زايد في كافة أبنائه، وشارك بالجلسات سعادة سالم الريس العامري نائب الأمين العام لقطاع الشأن المحلي بالهلال الأحمر الاماراتي، والدكتور وليد أل علي مستشار مؤسسة مبادرة محمد بن راشد أل مكتوم العالمية، دكتور آرلي بيترس عميد جامعة نيويورك ابوظبي، وسعادة هند باقر المدير العام صندوق الوطن، وعبير جاسم الحوسني مدير إدارة برنامج المتطوعين إكسبو 2020 دبي، وسعيد حمد الشقصي مدير أول استقطاب المتطوعين، وسعادة عفراء الصابري المدير العام بوزارة التسامح والتعايش.

وقال معاليه في مستهل كلمته "أحييكم وأرحب بكم في هذا الاحتفال السنوي المتجدد، الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش كل عام، احتفاءً بالذكرى العطرة لمؤسس الدولة العظيم ، المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وأرحب بممثلي الهيئات والمؤسسات التي تشارك معنا في رعاية هذا اللقاء وهي هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، صندوق الوطن، قادة فرق التطوع في إكسبو 2020 دبي، جامعة نيويورك أبوظبي، بالإضافة إلى مؤسسات التنمية الأسرية، ودوائر تنمية المجتمع في الدولة، كما أحيي التركيز في احتفال هذا العام على العمل التطوعي، باعتباره تجسيدا قويا للمبادئ والقيم الأصيلة، التي أرساها في ربوع هذه الدولة المغفور له الوالد والقائد والزعيم عليه رحمة الله ورضوانه".

وعبر معاليه عن تقديره العميق، للمتطوعين والمتطوعات في معرض إكسبو 2020 دبي الذين قدموا لنا نموذجاً ناجحاً في الجهد الهادف والعطاء المرموق الذي جعل من الإمارات نموذجاً يحتذى به في هذا المجال الإنساني الهام، والذي يعتبر جزءاً أصيلاً من الإرث الخالد للمغفور له الوالد الشيخ زايد.

وأضاف معاليه قائلا "إن علينا أن نعمل وبكل عزمٍ وتصميم، على تحقيق آمال وتوقعات المغفور له الوالد الشيخ زايد لمستقبل هذا العالم، بما يتضمنه ذلك من تأكيد معاني العمل الإنساني على أرض الواقع، في إطار من الحرص الكامل على احترام الآخرين، وتحقيق التعاون والعمل المشترك بين الجميع، والسعي الجاد إلى تعميق أواصر الأخوة الإنسانية في العالم، وأقول للمتطوعين والمتطوعات الذين يحضرون معنا هذا اللقاء إن عملكم في خدمة الإنسان هو انعكاس قوي لوعيكم بهذه المسؤولية، بل هو كذلك استجابة مبدعة لما يدعو إليه في كل مناسبة قادة الدولة الكرام، ممثلين في صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة – حفظه الله ورعاه، وبدعم قوي من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وإن قادة الدولة الكرام يؤكدون لنا دائما أن العطاء المجتمعي والإنساني هو أمر أساسي ومهم في مسيرة المجتمع، تتوارثه الأجيال بعزم وتصميم في هذه الدولة العزيزة، وهو الطريق إلى مجتمع ثابت الأركان تتحقق فيه المشاركة المثمرة للجميع ويقوم أبناؤه بالتفاعل النشط مع إخوتهم في الإنسانية في كل مكان.

ووجه معاليه حديثه للمتطوعين قائلا "إنني أدعوكم جميعاً اليوم في هذه الذكرى العطرة لمؤسس الدولة العظيم، إلى الاستمرار في المبادرة إلى العمل التطوعي وتبني أهدافه وخدمة مجالاته، سواء في التعليم والتوعية، أو الصحة ومكافحة الأوبئة أو الاجتماع ومحاربة الفقر والجوع أو الاقتصاد والبيئة، أو في مجالات الفنون والآداب أو برامج الطفولة والشباب، أو في مجالات الرياضة والتراث، أو في نجدة ضحايا الحروب والعمل النافع مع الآخرين، وهذه كلها مجالات حيوية وهامة تظل دائماً بحاجة ماسة، إلى إسهامات جميع أفراد المجتمع".

وأضاف معاليه "إنني أدعوكم جميعا إلى أن تكونوا نماذج في الانفتاح الكامل  على إخوانكم وزملائكم في الوطن والعالم، وإن وزارة التسامح والتعايش تقوم الآن بالتعاون مع صندوق الوطن، وانطلاقاً من نجاح برنامج التطوع في إكسبو 2020 دبي بالإعداد لمشروع متكامل للعمل التطوعي، نسعى من خلاله إلى البناء على ما يتحقق في مجتمع الإمارات من إنجازات مهمة في هذا المجال، وسوف نقوم في هذا المشروع بتوجيه الاهتمام إلى معاني التكامل والتراحم والاخاء والتعاون، فضلاً عن العمل والتنسيق مع مؤسسات المجتمع، من أجل التعريف بمجالات التطوع، وبجهود المتطوعين والمتطوعات، وكذلك السعي إلى استقطاب الأجيال الصاعدة، وتكوين قيادات مستقبلية للعمل التطوعي في الإمارات والعالم" .

واختتم معاليه كلمته بالدعوة إلى الاعتزاز بحرص دولتنا العزيزة على الإسهام الإيجابي في خدمة الإنسان في كل مكان، فالإمارات سباقة دائما إلى تقديم العون والمساعدة للجميع، وبما يمثل أعلى نسبة من دخلها القومي، بين دول العالم كله، وهذا إنما يؤكد على أن النبع الفياض للمغفور له الوالد الشيخ زايد  كان ولايزال  مصدر خير عميم للإنسانية كلها، معبرا عن آمله الصادقة بأن يستلهم الجميع من ذكرى القائد المؤسس، القدرة والعزيمة على العمل المخلص من أجل تأكيد إسهامات الإمارات في نشر السلام والمحبة والتكافل والتضامن في كافة ربوع العالم.

مطر الكعبي: العطاء طبقا لنهج زايد يستهدف الجميع دون استثناءات

فيما قال معالي الدكتور محمد مطر الكعبي أن الملتقى ينطلق في ليلة رمضانية تسامحية وفاء للمغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه باعتباره  الرمز والقيمة الوطنية والعالمية التي يجب على الاجيال الحالية أن تتعرف على أفعاله وأقواله ودوره العالمي في إعلاء قيمة الإنسانية والعطاء، وباعتباره علامة مضيئة في تاريخ دولتنا والمنطقة والعالم، كي تترسخ في النفوس قيم ونهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان وسيرته الثرية بقيم البذل والعطاء والتسامح وحب الخير للآخرين دون تمييز بين اللون والجنس والعقيدة.

مضيفا أن العطاء طبقا لنهج زايد يستهدف الجميع دون استثناءات، فقد كان يؤكد -رحمه الله-مستلهما قيم تراثنا الإسلامي، أن المال مال الله والرزق رزق الله وخير الناس واحبهم إلى الله أنفعهم للناس، وتأصلت قيم زايد في العطاء الإنساني لدى أبنائه من قيادات الإمارات الرشيدة وشعبها الكريم، فأصبح التطوع عندهم عادة وفرضا وفطرة إنسانية يباهون بها العالم، ولذا فإن إرث زايد سيظل خالدا فينا جميعا.

دور تطوعي لجامعة نيويورك ابوظبي

ومن جانبها صرّحت مارييت ويسترمان، نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي: "تسعدنا المشاركة في " ملتقى زايد نبع الخير للإنسانية" والذي يتزامن مع عدد من الأحداث التي تحييها الجامعة لإلقاء الضوء على رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتحديداً فيما يتعلق بدور الإمارات في مجال الأعمال الخيرية، وخلال هذا الأسبوع، زار وفد من الجامعة مركز زايد للدراسات والأبحاث في ذكرى هذا اليوم، مما وفر لأعضاء الوفد فرصة للتعرف على بعض من إنجازات الأب المؤسس لاتحاد دولة الإمارات وسيرته الطيبة، كما أطلقنا مبادرة العطاء الاستراتيجي التي تصبو إلى تنمية قطاع العطاء الخيري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتنميته، وإن الجامعة تعمل على توسعة المعارف الإنسانية على أعلى المستويات، مما يمكننا من التأثير على المجتمعات حول العالم بشكل ملموس. وبدعم دولة الإمارات العربية المتحدة، لا زالت جامعة نيويورك أبو ظبي تكرّس جهودها بهدف جعل العالم مكاناً أفضل".

الهلال الأحمر ... عطاء على نهج زايد

فيما ركز سالم العامري على دور الهلال الأحمر الإماراتي محليا وعالميا في العطاء والدعم المساندة للجميع بلا استثناء ولا تفرقة، وهو دور يشهد له العالم اجمع لاستدامته وتنوعه واتساع مجالات عطاءته لتشمل كافة قارات العالم، إضافة إلى دوره في بعث قيم التطوع على نهج زايد، مؤكدا أن برنامج التطوع لدى الهلال الأحمر يضم 42 ألف متطوع يغطون 142 مجالا مختلفا.

مؤسسة الإمارات .. متطوعون في مختلف المجالات

أما محمد الحوسني مدير برامج مؤسسة الإمارات فأوضح أن التطوع هو إرث زايد فينا جميعا، وأن مؤسسة الإمارات من 2005 وهي تمارس دورها في تشجيع العمل التطوعي التخصصي، فإنها تعتز كثيرا بدورهم في مواجهة جائحة كورونا، وغيرها من مجالات العمل المجتمعي، مؤكدا وجود نحو 20 ألف متطوع في قوائم المؤسسة في مختلف المجالات.

صندوق الوطن.. رسالة إلى المستقبل من خلال تشجيع الابتكار والإبداع

أما سعادة هند باقر المدير العام لصندوق الوطن فأكدت أن دور الصندوق يمتد إلى المستقبل عبر دعم الإبداع والابتكار لدى الشباب والطلبة، إضافة إلى الأدوار الأخرى المهمة، كما أشارت إلى التعاون مع وزارة التسامح والتعايش فيما يتعلق بمشروع البرامج التطوعية التي يتم العمل عليها حاليا للاستفادة من خبرات متطوعي إكسبو 2020 دبي في إثراء العمل المجتمعي والتطوعي داخل المجتمع الإماراتي.


 


شارك هذا المنشور:

مقالات متعلقة:

0 تعليقات

    كن أول من ترك تعليق على هذا الخبر!

اترك تعليقًا

*  
*  
أفضل عرض للشاشة بدقة 1366 × 768
يدعم المتصفحات التالية: انترنت اكسبلورر 11+، فاير فوكس 23.0+، كروم، سفاري 8.0+، أوبيرا 6.0+.
البوابة الرسمية لحكومة الإمارات العربية المتحدة
جميع الحقوق محفوظة © 2019.وزارة التسامح.
Google Code